الرئيسية اليونان تعطي السوريين وثائق سفر تمكنهم من السفر إلى الدول الأوربية

اليونان تعطي السوريين وثائق سفر تمكنهم من السفر إلى الدول الأوربية


يبلغ عدد السوريين في اليونان حوالي 25 ألف شخص لايحصلون على أبسط مقومات الحياة، ويتعرضون لشتى أنواع النصب والاحتيال من المهربين ضعاف النفوس الذين لايهمهم سوى المال، بالإضافة لعدم توفر فرص العمل والسكن والطبابة، كما أنه لايمكن إلقاء اللوم بشكل كامل على الحكومة اليونانية التي هي الأخرى لاتستطيع استيعاب تلك الأعداد من اللاجئين، وتعاني من المشاكل الاقتصادية الكبيرة الأمر الذي قد ينتهي بها بالخروج من منطقة اليورو.


وقد كان السوريون يعتصمون في ساحة (سينتاغما) في العاصمة اليونانية أثينا منذ أكثر من سنة، مطالبين الحكومة اليونانية بمنحهم وثائق تسمح لهم بالسفر إلى أوروبا لتقديم اللجوء والاستقرار فيها.


وأخيراً قامت الحكومة اليونانية بتاريخ 14-1-2015 بتسليم السوريين وثائق سفر يونانية قانونية تمكنهم من السفر إلى أي بلد أوروبي ودون الخوف من إعادتهم إلى اليونان، حيث أنه لا يتم حالياً تطبيق اتفاقية دبلن على القادمين من اليونان ويحملون بصمة يونانية.


كما قررت الحكومة اليونانية معاملة الفلسطيني السوري معاملة المواطن السوري، ومنحه كذلك وثيقة سفر مماثلة تسمح له بالسفر وتقديم طلب لجوء في إحدى الدول الأوربية.

وبذلك يكون قد تم حل مشكلة اللاجئين السوريين العالقين في اليونان، وسيتم تباعاً منحهم وثائق سفر للخروج من أراضيها متجهين نحو الدول الأوربية، لتحقيق حلمهم بالحصول على مقومات الحياة والاستقرار.


شارك المقال على مواقع التواصل الاجتماعي:

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

يتم التشغيل بواسطة Blogger.