الرئيسية ميركل تعتبر الهجرة أكبر تحد شهدته خلال حكمها

ميركل تعتبر الهجرة أكبر تحد شهدته خلال حكمها

أكدت المستشارة الألمانية، أنجيلا ميركل ، أن مشكلة الهجرة تمثل أكبر تحد شهدته، خلال فترة حكمها فيما يتعلق بالاتحاد الأوروبي، مشيرة إلى أن طريقة التعامل مع هذه القضية من شأنها أن توضح إذا كانت أوروبا على مستوى المهمة.

وقالت ميركل، في مؤتمر صحفي عقب انتهاء قمة زعماء الاتحاد الأوروبي، إن فيما يتعلق بمسألة اللاجئين، أعتقد أننا أمام أكبر تحد شهدته خلال فترة حكمي فيما يتعلق بالاتحاد الأوروبي ولقد تجاوزنا عدة تحديات، بين الأزمة الاقتصادية والمالية وأزمة اليورو، مستطردة لكنني أرى هنا مهمة ضخمة أمامنا، ومن هنا سيتم التأكد إذا كانت أوروبا على مستوى هذه المهمة.

وأضافت: من المؤكد أن هناك إمكانية لكي نحل هذه المشكلة بشكل جيد جداً ونخرج من الأزمة أقوياء، لكن هذا يتطلب مناقشات مكثفة للغاية بين الدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي.

واتفق رؤساء دول وحكومات دول الاتحاد الأوروبي على توزيع طالبي حق اللجوء السوريين والإريتريين، الذين وصلوا إلى إيطاليا واليونان، منذ أبريل الماضي، والبالغ عددهم 40 ألف لاجئ، بشكل تطوعي فيما بينهم، بالإضافة إلى استقبال 20 ألف لاجئ آخر قادمين من دول خارج الاتحاد الأوروبي، خلال عامين.

وأكدت المستشارة الألمانية، التي كانت من أنصار تطبيق نظام حصص إجبارية لتوزيع اللاجئين، أن النقاش كان “قويا وفعالا” بين الزعماء بشأن إمكانية إجراء عملية التوزيع بشكل تطوعي أو لا، موضحة أن الأمر كان شديد الحساسية، لكن الجميع أدركوا ضرورة الالتزام بمساعدة 60 ألف شخص، الأمر الذي يعد بمثابة رسالة إيجابية.

شارك المقال على مواقع التواصل الاجتماعي:

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

يتم التشغيل بواسطة Blogger.