الرئيسية الرئيس التركي يخسر دعوة قضائية ضد مذيع ألماني

الرئيس التركي يخسر دعوة قضائية ضد مذيع ألماني

خسر الرئيس التركي رجب طيب أردوغان الثلاثاء معركة قضائية في ألمانيا ضد مدير مجموعة إعلامية عملاقة عندما رفضت المحكمة طعناً تقدم به، وسعى أردوغان إلى استصدار أمر من المحكمة لمنع ماثياس دوبفنر مدير مجموعة “اكسل سبرنغر” الإعلامية الألمانية، من تكرار دعمه لفنان ألماني ساخر هجا الرئيس التركي.

وفي خطاب مفتوح انحاز دوبفنر إلى الفنان الهزلي يان بومرمان وقال فيه : “أود بشكل احتياطي يا سيد بومرمان أن أضم صوتي لصوتكم شكلاً ومضموناً فيما يتعلق بجميع الصياغات والإهانات التي تضمنتها قصيدتكم، وأن أعلن تبني هذه الصياغات بكل شكل قضائي”، وذلك في إشارة للقصيدة الهجائية التي ألفها بومرمان عن الرئيس التركي.

وقالت هيئة المحكمة في بيان إنها اعتبرت رسالة الدعم التي بعث بها دوبفنر “تعبيرا عن الرأي مسموحاً به ومحمياً بموجب المادة الخامسة” من الدستور الألماني، ورفضت محكمة ابتدائية الدعوى الشهر الماضي، كما خسر أردوغان الطعن أمام محكمة إقليمية أعلى في مدينة كولونيا بغرب ألمانيا.

وبإمكان أردوغان متابعة الدعوى أمام محكمة ألمانية عليا هي المحكمة الدستورية الفدرالية، وجاءت الدعوى بعد أن نشر دوبفنر رسالة مفتوحة في إحدى صحف المجموعة أعرب فيها عن دعمه ليان بومرمان، الفنان الذي سخر من الرئيس التركي مستخدما إيحاءات جنسية.

وأثارت تلاوة الفنان الساخر لقصيدته على القناة الثانية من التلفزيون الألماني في أواخر آذار الماضي، عاصفة سياسية وجدلاً حول حرية التعبير. وفي خطوة مثيرة للجدل، وافقت المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل على مباشرة ملاحقات جنائية ضد بومرمان بعد مطالبة تركيا بمقاضاته بسبب “القصيدة الهجائية”.

وخلال إلقائه القصيدة أقر بومرمان بأنها تتجاوز الحدود القانونية لحرية التعبير.
(AFP-DW)

شارك المقال على مواقع التواصل الاجتماعي:

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

يتم التشغيل بواسطة Blogger.