الرئيسية استنكار شديد لتصاعد وتيرة العنف ضد المسلمين في ألمانيا

استنكار شديد لتصاعد وتيرة العنف ضد المسلمين في ألمانيا

استنكرت حكومة برلين بشدة، يوم أمس الثلاثاء، ارتفاع وتيرة العنف ضد المسلمين في ألمانيا وذلك في أعقاب وقوع انفجار وقع الليلة الماضية أمام أحد المساجد في مدينة دريسدن شرقي البلاد دون أن يسفر عن إصابة أحد بأذى.

وقال وزير الداخلية الألماني توماس دي ميزيير في خطاب القاه بمناسبة الذكرى العاشرة لما يعرف باسم (مؤتمر الاسلام) الذي ينظم في العاصمة برلين “ما يغضبنا أكثر هو تزامن هذا الانفجار مع تنظيم مؤتمر السلام”.

ووجه الوزير الألماني انتقادات شديدة اللهجة لارتفاع وتيرة العنف ضد المسلمين في ألمانيا متعهداً ببذل جميع الجهود اللازمة من أجل حماية مسلمي ألمانيا ومساجدهم من هجمات محتملة في المستقبل.

من جانبه دان رئيس وزراء ولاية (ساكسونيا) وعاصمتها مدينة (دريسدن) ستانسلاف تيليش الاعتداء في بيان بالقول “ندين بأشد العبارات الاعتداء الجبان الذي نعتبره ليس اعتداء على حرية الأديان وقيم مجتمعنا المنفتح فحسب بل نعتبره أيضاً تهديداً صريحاً لحياة المواطنين”.

وكانت الشرطة الألمانية قد أعلنت في وقت سابق أن انفجارين وقعا الليلة الماضية في مدينة (دريسدن) شرقي ألمانيا واحد منهما أمام مسجد والآخر أمام قاعة للفعاليات الدولية مرجحة وقوف يمينيين متطرفين خلفهما.

يذكر أن السلطات الألمانية المختصة تؤكد ازدياد أعداد الجنح والجرائم التي تستهدف الأجانب والمهاجرين في ألمانيا لاسيما المسلمين على خلفية النقاش الدائر حول أزمة اللجوء التي تمخضت في العام الماضي عن دخول أعداء كبيرة من اللاجئين الى أراضي البلاد. (KUNA) 

شارك المقال على مواقع التواصل الاجتماعي:

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

يتم التشغيل بواسطة Blogger.