الرئيسية انتحار لاجئ من شرفة منزله في ألمانيا

انتحار لاجئ من شرفة منزله في ألمانيا

أقدم لاجئ (17 عاماً) على الانتحار، وكان المراهق الصومالي قد قفز من نافذة عمارة سكنية يوم الجمعة الماضي في بلدة شمولن، التي تبعد ساعة واحدة جنوب مدينة لايبزيغ الألمانية، وتحقق الشرطة في ولاية تورينغن الألمانية في اتهامات تشير إلى أن متفرجين وجيران لاجئ صومالي شجعوه على القفز.

وقال رئيس البلدية سفين شراد لإذاعة (إم.دي.أر) المحلية "لقد تلقينا معلومات تفيد بأن بعض المتفرجين وقفوا بالقرب منه وشاهدوه لفترة من الوقت، وشجعوه على القفز".

وأكدت الشرطة المحلية لوكالة الأنباء الألمانية (د.ب.أ) أنه يجري حالياً التحقيق في صحة هذه المعلومات، وكان يعتقد أن المراهق الذي كان يخضع لعلاج نفسي، خرج عن وعيه وأُصيب بحالة من الهياج في المبنى قبل أن يقفز ويلقى حتفه.

وقال شراد في حسابه على موقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك" إذا ثبت أن تعليقات الجيران والمتفرجين كانت صحيحة، فإن هذا أمر "لا يطاق".
(DPA-DW)

شارك المقال على مواقع التواصل الاجتماعي:

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

يتم التشغيل بواسطة Blogger.