الرئيسية أربعة سوريين يعملون في مطعم تركي ومدير المطعم يريد أن يقدم صورة إيجابية للاندماج

أربعة سوريين يعملون في مطعم تركي ومدير المطعم يريد أن يقدم صورة إيجابية للاندماج

أجرت صحيفة “فست دويتشه تسايتونغ” لقاء مع السوري أحمد الفرحان، واحد من أربعة سوريين بدؤوا بالعمل في مطعم “ياز” التركي المطل على المرفأ في مدينة دوسلدورف عاصمة ولاية شمال الراين فستفاليا في غرب ألمانيا.
وقال أحمد للصحيفة إنه عمل لمدة عشر سنوات في دكان والده غربي سوريا لكنه اضطر للفرار إلى أوروبا بعد اندلاع الحرب.

وقال مدير المطعم الألماني التركي، سلسوك بينيتشي، للصحيفة، إن تشغيل اللاجئين أمر مهم جداً وأضاف: “نريد أن نقدم للجمهور مثالاً إيجابياً عن الاندماج الناجح للاجئين في ألمانيا”.

وأشار مدير المطعم إن العدد الكلي للعاملين في المطعم هو 15 عاملاً منهم 7 لاجئين، وأضاف أن المطعم يريد أن يظهر أن المشرق يمكن أن يقدم أكثر من “الشاورما”، وقال أيضاً إن المطعم يقدم فرصة للأشخاص الذين لا يتقنون الألمانية للعمل فيه من دون أن يؤثر هذا على نوعية المواد المقدمة حيث يمكنهم الحصول على تدريب عملي، وكسب المال في نفس الوقت.

ويعمل اللاجئون حالياً في المطبخ الداخلي، ويمكن أن يتطوروا وينتقلوا إلى مرحلة خدمة الزبائن، لكن يجب عليهم إتقان اللغة أولاً.

وقال المدير إن المطعم يعاني من نقص اليد العاملة لأن الكثيرين لا يريدون العمل وفق الحد الأدنى للأجور الذي يبدأ من 8.50 يورو في الساعة، “لذلك نحن نستفيد أيضاً من اللاجئين، وهم بدورهم ممتنون للعمل في المطعم”.

شارك المقال على مواقع التواصل الاجتماعي:

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

يتم التشغيل بواسطة Blogger.