الرئيسية مواطنان ألمانيان ينتقلان للعيش في مأوى للاجئين لعدم تمكنهما من دفع إيجار المنزل

مواطنان ألمانيان ينتقلان للعيش في مأوى للاجئين لعدم تمكنهما من دفع إيجار المنزل

نقلت السلطات في مدينة بون الواقعة جنوب ولاية شمال الراين ويستفاليا في غربي ألمانيا مواطنين ألمانيين إلى مأوى للاجئين وذلك بعد عدم تمكنهما من دفع إيجار المنزل.

ووفق المعلومات التي أوردتها صحيفة “دي فيلت” الألمانية، فقد تم  نقل (أوفه ومارغت) إلى مأوى مخصص للاجئين كي لا يبقيا بلا مأوى، وذكرت الصحيفة أن المواطنين الألمانيين لهما غرفة لوحدهما، ولكن المأوى الذي بات منزلهما يعيش فيه لاجئون من سوريا والعراق وأفغانستان.

وقالت الصحيفة أن الغرفة التي حصل عليها الزوجان الألمانيان صغيرة تبلغ مساحتها 13 متر مربع، ووصف الزوجان الغرفة بأنها ضيقة، ما يجبرهم على تكديس صناديق الثياب فوق بعضها، كما قال الزوجان إن نافذة الغرفة تخرج منها رائحة عفنة.

وقالت الزوجة للصحيفة : “هذا ليس منزلاً، لا يمكننا التحرك فيه بسهولة، العيش هنا يجعل صحتنا تزداد سوءاً، إن الوضع السيء هنا يعاني منه اللاجئون أيضا”.

وقال الزوجان إنهما اضطرا للعيش في مأوى اللاجئين لأنهما لم يتمكنا من دفع الإيجار الشهري البالغ 800 يورو لشقتهما السابقة التي تبلغ مساحتها 50 متر مربع.

وذكرت الصحيفة أن الزوج الذي كان سابقاً يعمل سائق رافعة يتقاضى راتب التقاعد الذي يبلغ 600 يورو ولكنه لا يكفي لدفع إيجار المنزل.

شارك المقال على مواقع التواصل الاجتماعي:

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

يتم التشغيل بواسطة Blogger.